أسئلة شائعة حول الحجامة


السؤال الأول :
1. حصل لي في الآونة الأخيرة ارتفاع بالضغط، وأكثر ما يزعجني هو حرارة بالقدمين.. فما علاقة ارتفاع الضغط بحرارة القدمين؟ وهل الحجامة مفيدة للضغط وتنظيمه وحرارة القدمين؟ أرجو التكرم بالرد ولكم جزيل الشكر.

يحدث ارتفاع الضغط لأن كريات الدم الحمراء بعد أن تبلغ من العمر 120 يوما تبدأ في مرحلة الهرم و تموت و هذه الكريات الهرمة و الميتة بالإضافة إلى ترسبات مختلفة من سموم و بقايا أدوية تندفع إلى جدران الأوعية الدموية فتترسب عليها و بالتالي تعرقل جريان الدم مما يؤدي إلى اختلال في الدورة الدموية و يؤدي ذلك لإرتفاع في ضغط الدم و قد يصل الأمر بعد ذلك إلى تصلب الشرايين لذا فإن الحجامة تقوم بامتصاص هذه الشوائب و السموم السارية في الدم قبل ترسبها و أيضا فالحجامة تعمل على تقليل الضغط بشكل كبير وبالذات إذا تم عملها في الفقرات القطنية التي لها الأثر الأكبر على خفض الضغط لذا ينصح عند عمل الحجامة لشخص مصاب بانخفاض الضغط أو الأنيميا بتجنب هذه المنطقة أو أخذ الإحتياطات لها.
أما بالنسبة لسخونة القدمين فلا علاقة لها بالضغط بل تعرف هذه الحالة طبياً باسم Erythermulgia او (احمرار الاطراف المؤلم) وتتميز بحرارة واحمرار وحكة متكررة في القدمين وبعض الاحيان في اليدين وقد تمكث لمدة دقائق او 3 ساعات.
وأسبابها كثيرة ومتعددة منها :
الضغط على الأعصاب الطرفية ومن مسبباته داء السكري وكسل الغدة الدرقية ، نقص في فيتامين B12- ، التدخين ، الفطريات في القدمين، وحرارة القدمين تأتي ايضا من ارتفاع السكر و من ارتفاع حمض البوريك في الدم و زيادة الأملاح
لذا انصحك بتناول فيتامين B Complex)) من الصيدلية و فحص الأعصاب و السكر و الأملاح في الجسم ثم بعمل الحجامة
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــ
السؤال الثاني :

2. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته كنت أود أن أسأل عن الحجامة وأمراض النساء والعلاج البديل؛ فأنا أشتكي من ضعف في المبايض وزيادة في الهرمونات وهذا بإجماع الأطباء الذين قمت بالكشف لديهم وعمل التحاليل. ، وبما أني أرغب في عمل الحجامة أرجو منكم تحديد المواضع على الجسم التي يمكنني فيها عمل ذلك وأن توضحوا لي ما المقصود بالحجامة الجافة وما هي الأوقات المناسبة لعملها؟ أرجو منكم الإفادة وجزاكم الله كل خير.. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

تختلف المواضع باختلاف الطرق ولكن المواضع المشتركة بين معظم الطرق لتنشيط المبايض هي الكاهل (( وهي الفقرة السابعة من الفقرات العنقية )) ، وأسفل الكاهل بحوالي 3 سم ، والفقرات القطنية (( وهي عظمة بارزة في نهاية فقرات الظهر ))
والجافة كأسين (( بين البطن و الفخذ بجوار العانة )) ويفضل عمل الحجامة في أيام 17 و 19 و 21 من الشهر العربي
والحجامة الجافة تكون بدون تشريط الجلد و تكون إما ثابتة (( بوضع كأس الهواء على الجلد بدون تشريط في مكان ثابت )) أو متحركة (( التدليك بزيت النعناع أو زيت حبة البركة بحيث توضغ الكأس على الجلد مع شفط الهواء مع تحريك الكأس حول منطقة الألم )) ويتم نقل الأخلاط و الشوائب من مكان مهم إلى مكان أقل أهمية.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــ

السؤال الثالث :
3. هل ممكن إفادتي بالنسبة لعلاج الصداع النصفي الذي أشتكي منه؟ أفيدونا مشكورين.وهل هناك علاجات أخرى للصداع من الطب النبوي؟.

من الهدي النبوي في علاج الصداع و الشقيقة عن سلمى خادم رسول الله صلى الله عليه و سلم قالت : (( ما كان أحد يشتكي إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وجعا في رأسه إلا قال : احتجم ولا وجعا في رجليه إلا قال أخضبهما )) رواه أبو داود و الترمذي و ابن ماجه و احمد
وعن ابن عباس رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم احتجم وهو محرم في شقيقة كانت به
وروى ابن ماجه في سنته أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا صدع غلف رأسه بالحناء و يقول: ” أنه نافع بإذن الله من الصداع ”
الشقيقة تبدأ باضطرابات إبصارية، فيرى المصاب لمعاً أو ومضاً خاطفاً من النور في جانب واحد ويغشى البصر نقاط مشعة ، وربما يشعر بضعف في طرف من أطرافه، أو في نصف جسمه، بعد (20) أو (30) دقيقة تفسح هذه الأعراض المجال لألم مزعج في جانب من الرأس. ويزداد الألم شدة حتى يبلغ الذروة بعد ساعة أو أكثر، ويدوم أحياناً أياماً. ويصبح الصداع نابضاً، وكثيراً ما يترافق معه غثيان وقيء
و آلية علاج الحجامة للصداع باختصار عن طريق رفع الضغط عن الأعصاب والذي يأتي أحيانا بسبب احتقان و تضخم الأوعية الدموية فتضغط على الأعصاب مسببة الصداع ، وأيضا عندما تنظِّم التروية الدموية للأعضاء تنشط التروية الدموية للكليتين، ونعلم أن الكلية تقوم بتجميع المواد السامة التي تصل إليها عن طريق الدورة الدموية وتخرجها مع البول (تصفية الدم) لذا فعندما ينشط مرور الدم فيها تقوم بوظيفتها على الوجه الأمثل فتخلِّص الدم من سمومه ونتجنب بذلك مرض (البولينا) الذي ترتفع فيه مادة البولينا في الدم لعدم قدرة الكلية على التخلُّص منها وإخراجها فتؤثِّر هذه المادة السامة على المخ وتضرر خلاياه.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــ
السؤال الرابع :

4. فقرات ظهري تؤلمني وحاليًا أقوم بعمل جلسات علاج طبيعي وأشاروا عليّ بعمل الحجامة، ولكن هناك بعض الآراء لا تنصحني بعمل الحجامة؛ لأني مريض بالسكر، وأنا محتار هل أقوم بعملها أم لا؟ أرجو النصيحة.

بالنسبة لاستفسارك أخي فإن الحجامة تفيد بالفعل في علاج آلام الظهر ولها نتائج مبهرة و فورية بإذن الله ، ولكن لأنك مريض سكر فإنه يمكنك تطبيق الحجامة مع مراعاة الاهتمام أكثر بالتطهير والتعقيم، وأن تستخدم الوخز بالإبر بدلاً من التشريط بالمشرط -أو التشريط بشكل سطحي جدًّا مع تقليل عدد الشرطات ما أمكن- لسهولة التئام الوخزات أكثر من التشريط. كما أنصح باستخدام مرهم مضاد حيوي (( fucidin cream )) على مكان الحجامة لمدة 3 أيام ،و يفضل تكرار استخدامه حتى تلتئم أماكن الجروح تماما
وليس هناك أي خطورة من الحجامة على مرضى السكر إذا اتبعت الإرشادات السابقة، ويتحتم أن يجري الحجامة طبيب وليس أي ممارس آخر .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــ
السؤال الخامس :
5. هل يمكن للحجامة أن تساعد في تحسن حالة دوالي الخصية؟ على أساس أنها تساعد على التخلص من الدم الفاسد الذي لا تستطيع الدوالي الضعيفة التخلص منه، مما سيساعد على تحسن حالة الحيوانات المنوية وقدرتها على التحرك لحين إجراء عملية؟.

طبعا فالحجامة تقوم بتنظيف الأوعية الدموية من الترسبات المعيقة للتدفق و التروية الدموية
فهذا الأثر العلاجي عائد لرفع التروية الدموية للخصية و بالتالي تأمين الوسط الجيد المناسب لحدوث الإنقسام الخليوي الجيد وتأمين العدد المطلوب القياسي من عدد النطف لحدوث عملية الإلقاح والحمل وتقضي على الإلتهابات الجرثومية التي تتعب الخصية فتنخفض وتيرة عملها وترفع مدى عمل الجهاز المناعي الأمر الذي يجعل الخصية تعمل بأقصى طاقتها.

إغلاق